شر الاسلام

نحن بحاجة إلى جمع و ترتيب جرائم الإسلامين

1 الاسلام لم يجعل أي المساهمة للحضارة الحديثة , لم يعجل أي الإختراع العظيم للعالم و لم تجعل أي اعتراف في الثقافة و الفن و الأدب

2 المسلمين لديهم كثير الأطفال و لا تزال التوسع إلى الخارج و استيلاء على الأراضي الشعوب الأخرى , الاختلاس و نهب موارد الحياة العالمية , انهم طفيليات بالنسبة إلى الحضارة الحديثة .

3 جميع الهجمات الإرهابية والإرهاب كلها مرتبطة بالإسلام , لذلك الاسلام هو مصدر شيطان الشر المعاصرة

4 قادة الطلبان عمر هو الأعمى , و قادة دولة الاسلامية البغدادي عرجاء , الله قد لا تؤيد و لا يحفظ بهم , محمد لقد سجل في " المسلمين السنة النبوية " أنهم منكر زاري و الأكثر الشر الشيطان و يتطلب القضاء عليها.

5 بعد عام 2012 جميع الأديان كل ما دخلت الفترة الماضية , عام 2012 ليست نهاية العالم و لكن اختفى جميع مانا الأديان . الدين هو المانا قد جعل ازدهار المؤمنين و البشرية , و مع الوقت و الكارثة و الرعب و الذل المانا اختفى تدريجيا , الإسلام هو الأكثر وضوحا، هو بالفعل منظمات الشر

6 الاسلام ليس الدين السلام منذ العصور القديم , تعتمد على النهب والقتل والقسوة والجهل للحفاظ على حكم الشر ,
"النهب والقتل والقسوة والجهل " في عصر الجاهلية يمكن أن يؤدي إلى توحيد الفكر ، ضبط العلاقة بين الناس , ولكن الآن في عصر الحضارة البشرية , ان لا تقبل على اعتماد على " النهب والقتل والقسوة والجهل " هذه الأشياء لتخويف الناس و خداع الشعب , الله لن يسمح ذلك أيضا , يحتاج إلى حظر الاسلام الشر.

7 العالم الإسلامي المعاصرة الرئيسية في البلدان المنتجة للنفط في الشرق الأوسط , السعودية و إيران و غيرها من بعض البلدان تعتمد على الموارد النفطية للحفاظ على "النهب والقتل والقسوة والجهل ". و من خلال هذه الأموال والأسلحة لدعم نشر الاسلام الشر , إذا ليس من الدول المنتجة للنفط في الشرق الأوسط وراء التحريض و الدعم. الغوغاء الاسلامية لن يكون متفشيا إلى هذا الحد. هذه موارد النفط و الثروة هو خلق الله و ليس من الاسلامي وبصرف النظر عن بيع النفط، لا شيء , هم طفيليات على الحضارة الحديثة .

8 زراعة المخدرات العالمي 70 في المائة من البلدان الإسلامية ( أفغانستان) , على السطح، إنهم تتظاهر تبدو المؤمنين الورع , المرأة أيضا أن يغطي الحجاب لتحميل نقية و لكن في الحقيقة قلوبهم أشد شر من المخدرات , انهم يريدون استخدام المخدرات سمية البشرية جمعاء . هم كل منكر زاري .

9 الله قال في الكتاب المقدس أن الإسلام الآن هو المنظمات الشر يضلل من الأنبياء كاذب , قد يكون مهووس و تحتاج إلى تدميرها .

10 منذ العصور القديمة في الإسلام هدفها من الاستيلاء على السلطة , و هذه هي شكل الفكرة الرئيسية و أساس النظرية في الإرهاب الاسلامي الحديث

11 الشريعة الإسلامية قاتل ، انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان ، تضررت بشدة من حرية الشخص , تشويه فكرة الناس بشدة , ولكن هذا الشر ، الملتوية، مسخ الشيطان , انهم لا أخجل و بالعكس اعتبار الشرف , و نشر الأفكار الشريرة في العالم , ان الاسلام هي الأكثر الشر الشيطان و يجب حظر عليها فورا .

الأسباب المذكورة أعلاه هي الحقيقة و لا جدال فيه