الملا محمد عمر طالبان هو دجال الذي ذكره محمد صلي الله عليه وسلم
قد أكدت حركة طالبان قبل الأيام أن الملا محمد عمر قد توفي قبل سنتين،
لكن أعجبنى أن الملا محمد عمر يبصر بعين واحدة يعنى أنه أعور كما كان أبو بكر البغدادي عليه، بل أن الملا محمد عمر أحسن من أبو بكر البغدادي من حيث أنه ليس عرجاء، أما أبو بكر فهو أعور وعرجاء،
كليهما أصيب فى الحرب ثم يكونا أعور وعرجاء
قد ذكر محمد صلي الله عليه وسلم فى الحديث النبوي الشريف أن الله حفظ لأوليائه الصالحين
ولكنهما من قادة التنظيمات الاسلامية مع أنهما أعور وعرجاء فهذا يدل أنهما ليسا من أولياء الله ولم يحفظ الله لهما ولايمكن أن يدعوا الناس لله وهما من الذين يكرههم الله.
لذلك فيجب أن تحل حركة طالبان وداعش فورا وهم من التنظيمة الإرهابية التي لايحبها لله ولا يحفظ لها،
فالملا محمد عمر وأبو بكر البغدادي هما دجال الذي ذكره محمد صلي الله عليه وسلم فى الحديث الشريف
وهم أخوف الأمور التي قلق عليه محمد صلي الله عليه وسلم
ولكن لايبين ظهورهم نهاية الإسلام