إغارة السعودية على اليمن هي الحرب الظالمة

أطلقت المملكة العربية السعودية مؤخرا حربا ضد اليمن. وهذه الحرب ظالمة حتى شريرة.

قبل كل شيئ، سبب هذه الحرب هو الصراع بين طوائف دين الإسلام. واليمن لم ينتهك أي مصلحة من مصالح السعودية، لكن السعودية أغارت على اليمن وهو دولة ذي السيادة بحجة الصراع بين طوائف دين الإسلام و الإيديولوجية الجاهلية. وهذه الحرب هي وحشية وشريرة وغير معقولة.

و إن المتمردين الحوثيون ليس المتمردين ضد الحكومة لأنه حصل تأييد الجيش اليمني القوي حيث هذه الحرب ليست التصرف ضد الحكومة العادي، لكنها الانقلاب السياسي الداخلي وكما هي السياسة اليمنية الداخلية تماما. لذا السعودية لا يوجه سبب للتدخل إلى السياسات الداخلية للدول الأخرى.
 
من ثمة، غزو السعودية هو التصرف الذي انتهك للقانون الدولية والنظام الدولي.

الثانيا، الإيديولوجية التي حافظت السعودية عليها هي الوهابية الاسلامية الطائفة التي تسببت أكبر ضرر للعالم وهذا الطائفة هي أسوء طائفة في العالم الحاضر.وأهوال الوهابية هم الرسول والمؤمنين للشيطان حتى هذه الطائفة هي الطائفة الشريرة والعدو لأنحاء العالم.

الآن يكاد جميع المنظمات الإرهابية في العالم تنطلق من الوهابية من السعودية وهي الأصولية الإسلامية.فإذا نحسب بالاحتمال ونفكر بالمنطق الأساسي، فنجد أن الوهابية الاسلامية هي الطائفة الشريرة التي عندها مشاكل كثيرة.

والمشاكل عندها ليست مشاكل بين الحقوق الإنسانية وحرية الإمان، لكنها مشكلة بين العدالة والشر ومشكلة بين الحضارة والجهل.

لا يمكننا أن نتحدث الإمان أو الحقوق الإنسانية مع الشيطان، ويجب علينا أن نتحدث العدالة والحضارة.

ينبغي للبلدان المتحضرة والمجتمعات الدولية أن تدرك الطبيعة الشريرة للوهابية الاسلامية لكى لا تتعلق بأي حاجة في هذه الطائفة، وتزيلها من الإيديولوجية حتى العودة إلى العدالة والحضارة.

الملكية السعودية – جذر الويلة.

وفقا للخلقية و "الكتاب المقدس"، البترو السعودي الأصلي هو الثروة التي تركه الإله للمواطن المحليين وانتمى إلى الثروة المشاركة لجميع السعوديين. لكنها سلبت بملك السعودية وأصبحت الثروة الخصوصية لأسرته.

فلماذا تتعلق جميع المنظمات الإرهابية من أنحاء العالم بالسعودية كل تعلقا؟ ولماذا تكون الوهابية؟

ويرجع السبب كليا لملك المملكة العربية السعودية الذي أراد المحافظة على سيطرته المالكة والإفادة الخصوصية لأسرته.فغير الاسلام إلى الوهابية وعينها الدين الوطنية للسعودية وطبقها إجباريا عبر القوة الملكية.لذا الملكية السعودية هي جذر الطويلة ومنبع الشيطان.